التخطي إلى المحتوى
سجلت أسعار النفط بالأسواق العالمية مكاسب أسبوعية، حيث ارتفع خام القياس العالمى برنت 1.7%، كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى  سجل الخام الأميركي  0.9%.


 


وسجلت أسعار النفط 85.91 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت، الجمعة، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 80.26 دولار، حيث ارتفعت الأسعار بنحو3% فى نهاية تعاملات الجمعة.


 

وقال المهندس عايض آل سويدان، خبير شئون  الطاقة، إن التقلبات السعرية في الطاقة كانت حادة للغاية في عام 2022، علما بأن سعر  النفط وصل إلى 140 دولار ثم انخفض إلى 70.


 


وأضاف خبير شئون الطاقة، خلال ظهوره على قناة “القاهرة الإخبارية”، أن ما يجب تسليط الضوء عليه، هو تعامل شركة أوبك بلاس مع الأمر، وكيفية محاولة خروجها من العام بتخفيف حدة تلك التقلبات.


 


وتابع، خبير شئون الطاقة، أن الطلب على النفط كان متزايدا هذا العام بالفعل، خاصة بعد الخروج من 2021، وبداية انتعاش الاقتصاد العالمي نوعا ما، بعدما قلت حدة جائحة كورونا.


 


واستطرد، خبير شئون الطاقة، أن الأمور ظلت على هذه الوتيرة، حتى بدء الحرب الروسية الأوكرانية، والتي تسببت في أزمة اقتصادية عالمية جديدة، وما كان لها من تبعات على أسعار النفط.


 


ينتظر سكان ألمانيا زيادة كبيرة في أسعار الغاز والكهرباء في عام 2023، على الرغم من الإجراءات المتخذة للحد من أسعار الطاقة، حسبما نقلت “روسيا اليوم” نقلا عن صحيفة “هاندلسبلات” الاقتصادية الألمانية.


 


وذكرت الصحيفة، نقلا عن دراسة أجرتها منصة “Verivox” أن: “أسعار الغاز سترتفع بنسبة 112% مما يعني أن تكلفة الطاقة تنمو بشكل حاد، على الرغم من التدابير التي اتخذتها الحكومة الألمانية للحد من أسعار الطاقة وسط أزمة تتخبط فيها البلاد”.


 


وأشارت الصحيفة أنه وفقا للدراسة، سيحتاج المستهلكون الذين يبلغ متوسط ​​استهلاكهم للغاز 20 ألف كيلوواط/ساعة سنويا اعتبارا من يناير من العام المقبل على أساس سنوي إلى دفع ما متوسطه 2756 يورو الى 1457 يورو، بنسبة 112%، أكثر من الخريف الماضي.


 


وسيتعين على مستهلكي الكهرباء في ألمانيا في شهر يناير أن يدفعوا حوالي نسبة 44% أي أكثر من الخريف الماضي.


 


وتستعد الولايات المتحدة لاستقبال أول ناقلة نفط فنزولى، منذ فرض العقوبات على قطاع النفط الفنزويلي عام 2019. 


 


وستغادر ناقلة “باناماكس” محملة بخام بوسكان ميناء باجو غراندي الفنزويلي في ولاية زوليا، نهاية هذا الأسبوع، متجهة إلى مصفاة أمريكية على ساحل الخليج.


 


وأكد مصدر مطلع لوكالة “نوفوستى” أن شركة “شيفرون” الأمريكية أرسلت ناقلة نفط إلى فنزويلا لأول مرة منذ 4 سنوات.


 


وقال المصدر إن الناقلة ستحمل حوالي مليون برميل، ومن المتوقع وصولها إلى الولايات المتحدة في منتصف يناير.


 


ومن المتوقع أيضا أن تغادر شحنة أخرى من الخام ميناء جوزيه شرق فنزويلا في غضون أسبوعين نحو ساحل الخليج الأمريكي، حسب منصة “آرغوس ميديا”.


 


 


 

التعليقات

اترك رد