التخطي إلى المحتوى

شهدت المباراة التي جمعت أرسنال ضد ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز العديد من أحداث التحكيم المثيرة للجدل ، كان أبرزها حصة ليفربول الذي خسر 3-2 في الجولة العاشرة من المسابقة الإنجليزية لموسم 2022-2023.

في الدقيقة 15 من المباراة ، عندما أشارت النتيجة إلى هدف أرسنال الذي لم يتم الرد عليه ، طالب الريدز بضربة جزاء ، بعد أن لمست الكرة يد مدافع أرسنال غابرييل دوس سانتوس داخل منطقة الجزاء.

ردود فعل جماهير ليفربول بعد عدم منح الريدز ركلة جزاء

هذا المشهد أزعج جماهير ليفربول عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، معربين عن غضبهم الشديد تجاه الحكم ، واعتبروا أنه كان مؤثرا في النتيجة النهائية للقاء بعد انتهاء الوقت الأصلي.

أبرز التعليقات من جماهير الريدز كانت اتهام الحكم مايكل أوليفر بعدم التحيز في المباراة ، حيث قال أحد مشجعي ليفربول: “إذا لم تمنح تلك المباراة ركلة جزاء ، فإن أي مباراة ستحتسب”.

بينما قال مشجع آخر: “إذا لم يكن الحكم فاسدًا كما كان ، فهذه ركلة جزاء في كل دوريات أخرى في العالم ، وربما في أي مباريات أخرى في الدوري الإنجليزي”.

وأضاف آخر: “الريدز يستحقون ركلة الجزاء ، الأمر واضح حقًا”.

ديلي ميل يدعم ليفربول: استحق ركلة جزاء

وفي سياق متصل ، ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية ، واصفة أحداث اللقاء: “ليفربول استحق عقوبة ضد المدافع جابرييل”. في الوقت نفسه ، طلب الحكم عذرا ، بسبب سرعة الكرة وصعوبة قيام اللاعب بتغيير موضع ذراعه ، رغم اللجوء إلى تقنية الفيديو.

التعليقات

اترك رد