التخطي إلى المحتوى


عقدت اللجان النوعية لمجلس النواب العديد من الاجتماعات بلغت نحو (2319) اجتماعاً استغرقت حوالي (2931) ساعة عمل وقد بلغ مجموع التقارير التي أعدتها نحو (1343) تقريراً، نظر منها المجلس (1278) تقريراً، كما قامت اللجان النوعية بعدد (23) زيارة ميدانية للعديد من المناطق على مستوى الجمهورية للوقوف على مشاكل ومتطلبات المواطنين في هذه المناطق.


الدبلوماسية البرلمانية


ووفقا لتقارير صادر عن المجلس يرصد حصاد أعماله، شهد عام ٢٠٢٢ دوراً فاعلاً للدبلوماسية البرلمانية حيث حرص مجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس المجلس على التواصل مع برلمانات الدول الشقيقة والصديقة، والمشاركة على رأس وفود برلمانية في العديد من الفعاليات والمؤتمرات الدولية والإقليمية التي شهدت حضوراً بارزاً ونشاطاً مكثفاً على مستوى اللقاءات الثنائية ومتعددة الأطراف تضمنت طرح الرؤى المصرية إزاء القضايا والتحديات العالمية والإقليمية.


• شارك المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، في عدد من المؤتمرات البرلمانية العربية تضمنت المؤتمر الـ٣٢ للاتحاد البرلماني العربي، والمؤتمر الـ ٣٣ الطارئ للاتحاد والمؤتمر الرابع للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية، المُنعقدين بالقاهرة، كما استضاف مجلس النواب أعمال الاجتماع البرلماني العربي الآسيوي للسكان والتنمية، وعلى هامش أعمال المؤتمر الـ٣٢ للاتحاد البرلماني العربي فاز المستشار أحمد مناع الأمين العام لمجلس النواب بمنصب نائب رئيس جمعية الأمناء العموم للبرلمانات العربية بالتزكية وبإجماع الحضور.


• شارك المستشار الدكتور حنفي جبالي على رأس وفد برلماني في أعمال المؤتمر السنوي الـ ١١ لرؤساء البرلمانات الأفريقية، والذي بحث موضوع الأمن الغذائي في القارة الأفريقية.


•       كما شارك المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب في أعمال كل من الجمعية الـ١٤٤ والــ ١٤٥ للاتحاد البرلماني الدولي، لمناقشة عدد من القضايا والتحديات الدولية والإقليمية، كما شارك كمتحدث رئيسي في الحلقة النقاشية التي أقامها الاتحاد البرلماني الدولي للاحتفال بذكرى مرور ٢٥ عاماً على الإعلان العالمي للديمقراطية، والذي صدر بالقاهرة عام ١٩٩٧، وخلال اعمال الجمعية الـــ ١٤٥ للاتحاد وافق الاتحاد البرلماني الدولي على استضافة مصر مكتباً إقليمياً للاتحاد البرلماني الدولي بالمنطقة العربية، وذلك في إطار خطة الاتحاد لإنشاء مكاتب اقليمية تهدف إلى مضاعفة الأثر الإيجابي لأنشطة الاتحاد البرلماني الدولي على المستويين الوطني والإقليمي، وجاءت موافقة الاتحاد البرلماني الدولي على إنشاء مكتب إقليمي له في مصر اعترافاً بالدور التاريخي والمشهود والرائد للبرلمان المصري في الاتحاد البرلماني الدولي حيث يحتفل مجلس النواب المصري في عام ٢٠٢٤ بمرور مائة عام على انضمامه للاتحاد البرلماني الدولي كأول برلمان عربي وأفريقي ينضم للمنظمة البرلمانية الأبرز والأكبر عالمياً، وستعمل مصر من خلال هذا المكتب على تقديم كافة أشكال الدعم للبرلمانات العربية والأفريقية الشقيقة وهو ما سيجعل من هذا المكتب الإقليمي جسراً للتعاون البرلماني العربي الأفريقي وامتداداً لجهود الدولة المصرية الرائدة عبر تاريخها من أجل تحقيق التكامل العربي الأفريقي، كما تأتي تلك الخطوة في إطار النجاح المشهود للدبلوماسية البرلمانية المصرية في محيطيها الإقليمي والعالمي، والتي تعبر بجلاء عن قوة وحضور الدولة المصرية بكافة مؤسساتها إقليمياً وعالمياً.


•       نظم مجلس النواب بالتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي فعاليتين تتعلقان بقضية التغير المُناخي، أولهما: النسخة الثامنة من “المؤتمر العالمي للبرلمانيين الشباب”، برعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لمناقشة قضية التغير المُناخي من وجهة نظر برلمانية شبابية، وهي المرة الأولى التي تعقد فيها دولة مؤتمراً برلمانياً منفصلاً قبل أشهر من استضافتها لدورة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المُناخ، وثانيهما: الاجتماع البرلماني العالمي على هامش أعمال الدورة الـ ٢٧ لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المُناخ بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة واسعة من وفود برلمانية من أكثر من ٦٠ دولة فضلاً عن المنظمات البرلمانية الدولية والإقليمية، وبحضور عدد من رؤساء البرلمانات والشخصيات الدولية رفيعة المستوى.


 

التعليقات

اترك رد