التخطي إلى المحتوى

 

– توجيهات رئاسية بحصر الأراضي في محيط القاهرة الكبرى لاستغلالها بالتطوير العمراني أو السكني أو الخدمي بما يتكامل مع شبكة الطرق والمحاور الحديثة


 


 


وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى،  باستمرار تكامل آليات العمل بين القطاعات المعنية بالدولة من أجل إضافة المزيد من المساحات الجديدة للرقعة الزراعية المستصلحة في توشكى، مع تطوير نظم الري والوسائل الزراعية التي تتناسب مع طبيعة المنطقة.


 


 


 جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أحمد العزازي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.


 


وصرح السفير يسام راضى،  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول “متابعة الموقف التنفيذي والمخطط الزمني لمشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية”.


 


تم في هذا الإطار استعراض الموقف التنفيذي لمشروعات استصلاح الأراضي الجاري زراعتها في جنوب الوادي بتوشكي، وكذلك الخطوات التنفيذية للمشروعات الزراعية المستهدفة مستقبلاً بالمنطقة، وما يتعلق بالبنية الأساسية اللازمة لدعم تلك المشروعات، خاصةً محطات الرفع العملاقة وشبكات المياه وخطوط الري، وذلك بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية المعنية.


 


وفيما يتعلق بالمشروعات الإنشائية والمعمارية؛ تم استعراض الموقف التنفيذي لعدد من المنشآت بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً مقر القيادة الاستراتيجية، فضلاً عن منطقة البنوك بحي المال والأعمال.


 


 وأضاف المتحدث الرسمي أن اللواء أحمد العزازي عرض أيضاً الموقف التنفيذي للمشروعات الاستثمارية في محافظة دمياط، والمتعلقة بتطوير بعض المواقع بكورنيش المحافظة على نهر النيل، والتي تتضمن أنشطة خدمية وتجارية واستثمارية ومجمعات سكنية حديثة.


 


كما شهد الاجتماع كذلك عرض الموقف الخاص بالأسواق المركزية للتجزئة بمنطقة شرق القاهرة، بالإضافة إلى سير العمل في التطوير الجاري بمدينة الأمل، لاسيما تخطيط وتنظيم الطرق والمحاور بها.


 


 


ووجه الرئيس باستمرار العمل على حصر الأراضي في محيط القاهرة الكبرى، لاستغلالها سواء بالتطوير العمراني أو السكني أو الخدمي، بما يتكامل مع شبكة الطرق والمحاور الحديثة، وكذا يتناغم مع جهود الدولة لتوفير مختلف الخدمات للمواطنين، فضلاً عن المساهمة في استعادة الوجه الحضاري للعاصمة.

التعليقات

اترك رد