التخطي إلى المحتوى

عاقبت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، اليوم، متهمًا بالسجن لمدة 10 سنوات؛ لاتهامه بتزوير تقرير طبي، وصدر القرار برئاسة المستشار محمد عبدالكريم، رئيس المحكمة، والمستشار الدكتور مصطفى بلاسي، رئيسًا بالمحكمة، وعضوية المستشارين أحمد سمير سليم، والمستشار سامح لاشين، وأمانة سر محمد فاروق وأحمد غريب.


 


تعود أحداث القضية رقم 11113 جنايات قسم شرطة أول الزقازيق لسنة 2022، المقيدة برقم 3180 كلي جنوب الزقازيق لسنة 2022، لشهر يناير الماضي، عندما قررت جهات التحقيق إحالة المتهم هاني ش ذ ال ال، إلى المحاكمة جنائية في محكمة جنايات الزقازيق؛ لارتكابه واقعة تزوير تقرير طبي منسوب صدوره لمستشفيات جامعة عين شمس (مستشفى الدمرداش). 


 


جاء في أمر الإحالة أن المتهم، وهو ليس من أرباب الوظائف العمومية، اشترك بطريق الاتفاق والمساعدة مع آخرين مجهولين في ارتكاب تزوير في محرر رسمي هو التقرير الطبي المنسوب صدوره لمستشفيات جامعة عين شمس (مستشفى الدمرداش)، وذلك بطريق الاصطناع الكامل بأن اتفق معه على إنشائه على غرار المحررات الصحيحةمنه، وساعده بأن أمده بالبيانات المراد إثباتها فقام المجهول باصطناعها وتدوين بياناتها وذيلها بتوقيعات نسبها زورًا للمختص بتلك الجهة ومهره بأختام وعلامات عزاها لذات الجهة والقائمين عليها فتمت الجريمة بناءً على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو الوارد بالتحقيقات.


 


وتبين من خلال أمر الإحالة أن المتهم قد قلد بواسطة الغير خاتم شعار الجمهورية وعلامات منسوب صدورها لمستشفيات جامعة عين شمس (مستشفى الدمرداش)، وكذا علامات أحد موظفي الحكومية بأن اصطنعها على غرار القوالب الصحيحة واستعملها بأن وضع بصمتها على المحرر المزور مع علمه بتقليدهما، فيما تبين أن المتهم قد اشترك بطريق المساعدة مع المدعو مصطفى م ع، (حسن النية) في استعمال المحرر المزور فيما زور من أجله، وذلك بأن قدمه إلى محكمة جنح قسم شرطة ثانٍ الزقازيق لإرفاقه في واقعة القضية رقم 7031 جنح قسم شرطة ثانٍ الزقازيق لسنة 2018، المستأنفة برقم 17082 لسنة 2019، محتجًا بما هو ثابت به من بيانات على خلاف الحقيقة مع علمه بتزويره على النحو الوارد بالتحقيقات.


 


 

التعليقات

اترك رد