التخطي إلى المحتوى


تستكمل اليوم محكمة جنح عين شمس المنعقدة بالعباسية، نظر محاكمة 11 متهما من المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بــ “كفن عين شمس”، وذلك في قضية أخري وهى استخراج شهادات من الحي تفيد بالتصالح في 13 قضية مخالفة مباني، وذلك على خلاف الحقيقة، فتم تقديمهم إلى المحاكمة العاجلة.


كان النيابة العامة أمرت بإحالة المتهمين إلى المحاكمة العاجلة بعد تورطهم في عدد من القضايا ومنها ترويع المواطنين، واستعراض القوة، وجرائم رشوة ونصب واحتيال، ومخالفات المباني،


وكانت محكمة جنح مستأنف عين شمس، قبلت في وقت سابق استئناف 4 من المتهمين على حكم حبسهم في تلك القضية، وتم رفض النيابة استئناف النيابة العامة على قرار إخلاء سبيلهم.


وكانت محكمة الجنايات قضت على المتهمين في القضية الرئيسية التي قدموا بها إلى المحاكمة الجنائية بالسجن المشدد ما بين 10 سنوات إلى 5 سنوات.


وجاء في أمر الإحالة أن النيابة العامة وجَّهت إلى المتهمين تهم خطف المجني عليهم بطريق التحايل.


وأوضح أمر الإحالة، أن المتهمينِ الأول والثاني أوحيا للمتهم الثامن باستدراج المجني عليهم إلى حيث وجود باقي المتهمين، فاستغل سابق علاقته بالمجني عليه الأول، وأوهمه بأنه توسط لدى المتهمين لإنهاء خلافهم وعقد مجلس صلح بينهم لذلك، فانصاعوا له رغبةً منهم لإنهاء ذلك الخلاف، وتمكن بتلك الحيلة من بلوغ مقصد المتهمين.


وأشار إلى أن المتهمين استعرضوا القوة ولوَّحوا بالعنف والتهديد ضد المجني عليهم، وذلك بقصد ترويعهم وإلحاق أذى معنوي بهم وفرض السطوة عليهم، وذلك تحت تهديد أسلحة نارية وأسلحة بيضاء، وكان من شأن ذلك الفعل إلقاء الرعب في نفس المجني عليهم، وتهديد أمنهم، وتعريض حياتهم للخطر، حال كونهم أكثر من شخصين وحاملين أسلحة.

التعليقات

اترك رد