التخطي إلى المحتوى
قال المهندس أحمد نصر الله، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن القيادة السياسية اهتمت منذ عام 2014 وحتى الآن بتمكين الشباب سياسيا، وإطلاق العديد من المبادرات والكيانات التي تدعم وجود الشباب بالعمل السياسي.


 


وأضاف المهندس أحمد نصر الله خلال مداخلة ببرنامج «عايش» الذي تقدمه الإعلامية داليا نجاتي على شاشة «القاهرة الإخبارية»: «وهو بداية لتأهيلهم ودمجهم في العمل السياسي سواء عن طريق دمجهم في الأجهزة التنفيذية المختلفة للدولة أو المجالس التشريعية والنيابية أو العمل التنموي الذي تم إعطاؤه تسهيلات كبيرة لتمكين الشباب من ممارسة العمل التنموي بكل حرية وأريحية».


 

وتابع: «كان هناك توجها عاما من القيادة السياسية لدعم وجود الشباب في العملية السياسية ومشاركتهم في عملية صنع القرار، ووضح ذلك جليا في مصر من خلال انتخابات المجالس التشريعية الماضية التي تم تخصيص كوتة أو نسبة معينة، لوجود الشباب في المجالس التشريعية سواء مجلس النواب المصري أو الشيوخ المصري من خلال إطلاق عدد من الكيانات مثل تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، التي بدورها أهلت عددا كبيرا جدا من الكوادر الشبابية لخوض العمل السياسي ليصبحوا في المستقبل القريب قيادات في العمل السياسي المصري، وهو أمر لم يكن موجودا من قبل، ويرجع ذلك لإيمان القيادة السياسية في مصر بدور الشباب».


 


 

التعليقات

اترك رد