التخطي إلى المحتوى


تصرف طفل صغير على نحو شجاع للغاية، عندما أنقذ جدته من موقف خطير كاد يؤدي إلى إصابتها بجروح خطيرة وربما مقتلها، في حادثة جعلت من الطفل بطلاً في نظر الكثير.


وحسب ما نشر موقع “الديلي الميل” البريطانية، رصد شريط فيديو صورّته كاميرا المراقبة الحادثة التي وقعت في الصين في 20 ديسمبر الجاري، وقال الموقع عن الفيديو: “إنها لحظات مدهشة، تمكن فيها طفل صغير من إنقاذ جدته من سقوط خطير“.


The boy, believed to be around five-years-old, is then seen grabbing the top of the ladder but struggling to pick it up


وكانت الجدة تلعب مع حفيدها رياضة تنس الريشة، عندما استقرت واحدة منها فوق مدخل المنزل.


He eventually grabs it and walks it towards his grandmother, pushing up the heavy ladder until she is able to safely wrap her leg around it


وأظهر مقطع الفيديو الجدة فوق سُلم عند مدخل البيت وتريد الصعود إلى السطح لاسترداد الريشة، لكن السُلم وقع فجأة، فبقيت الجدة معلقة في الهواء.


وفي الأثناء، هب الطفل الصغير لنجدة جدته التي طلبت مساعدته حيث أعاد رفع السُلم الأطول منه ثلاث أضعاف، مما أنقذ حياتها.


وفي البداية، صرخ الطفل بأنه لا يمكنه رفع السُلم، لكنه تمكن من الأمر في نهاية المطاف، ونشر الفيديو أولاً في موقع Douyin، وهو النسخة الصينية من تطبيق “تيك توك” للفيديوهات القصيرة، ولم يعرف أين وقعت هذه الحادثة بالتحديد في الصين.

ردلها العضة.. طفل هندى يعض أفعى سامة ويقتلها بعدما لدغته


وفي واقعة اخري لطفل قتل صبي هندى يبلغ من العمر ثماني سنوات كوبرا كانت تلتف حول ذراعه وتغرق أنيابها في جلده عن طريق عضها، لينجو الطفل من الموت بمعجزة، ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانية، تعرض الصبي المعروف باسم ديباك، لهجوم من قبل ثعبان في قرية باندارباد النائية في منطقة تشهاتيسجاره بوسط الهند.


 

تقرير ديلى ميل


حاولت الكوبرا عض الفتى أثناء اللعب خارج منزل عائلته وجرحت ذراعة، قبل ينتبه الفتى لها، وعند هذه النقطة قرر هوا الآخر عضها بقوه بأسنانه بشراسه في جسدها، ونجح في قتل الحيوان، وقال الفتى: “التفت الأفعى حول يدى وعضتني، أشعر بألم شديد، نظرًا لأن الزاحف لم يتزحزح عندما حاولت التخلص منه، فقد عضته بشدة مرتين. حدث كل ذلك في ومضة من الزمن”.


لدغات الأفاعي شائعة للغاية في الهند – حيث كشفت دراسة نُشرت الأسبوع الماضي أن أكثر من 85 في المائة من وفيات لدغات الأفاعي المسجلة في عام 2019 حدثت هناك.

الافعى والفتى


خوفا على حياة ديباك في أعقاب اللدغة، نقله والدا الصبي إلى مركز طبي قريب حيث ظل تحت المراقبة للتأكد من تعافيه بنجاح، وأدى فحص إصابته إلى اكتشاف الأطباء أنه تعرض لـ “لدغة جافة” ، مما يعني أن الكوبرا لم تطلق أي سم.


قال خبير الأفعى لصحيفة The New Indian Express لم تظهر على ديباك أي أعراض وتعافى بسرعة بسبب اللدغة الجافة عندما ضرب الأفعى السامة ولكن لم يتم إطلاق أي سم”، وغالبًا ما يتم إعطاء اللدغات الجافة من قبل الثعابين البالغة التي تتمتع بالسيطرة الكاملة على انتشار السم من غددها.


وتستخدم الثعابين السم لقتل فرائسها، أو عند محاربة الحيوانات المفترسة الخطرة، غالبًا ما يتم توصيل اللدغات الجافة عندما يحاول الثعبان تحذير الحيوانات أو إخافتها بدلاً من قتلها.


 

التعليقات

اترك رد