التخطي إلى المحتوى


خلال العام الحالى 2022 تم الانتهاء من تنفيذ 4 مشروعات لتنمية وإنتاج الغاز من الحقول المكتشفة بهدف إنتاج كميات من الغاز الطبيعى تصل إلى حوالى 185 مليون قدم مكعب غاز يوميًا بالإضافة إلى 1000 برميل متكثفات يوميًا، ويبلغ إجمالى التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمشروعات حوالى 183 مليون دولار على النحو التالى :


 


1-تنمية حقول شمال بشروش ( شركة بتروبل/إينى):


 


بهدف إنتاج كميات من الغاز الطبيعي تصل إلى حوالى 100 مليون قدم مكعب يوميًا بالإضافة إلى 1000 برميل متكثفات/ يوم من خلال حفر بئرين بتكلفة استثمارية للمشروع حوالى 46 مليون دولار.


 


2-مشروع استكمال تنمية حقول شمال سيناء (المرحلة الثالثة): 


 


بهدف إنتاج كميات من الغاز الطبيعى تصل إلى حوالى 25 مليون قدم مكعب يومياُ من خلال حفر 3 أبار مع تصنيع وتركيب ثلاث منصات بحرية وربطهم على الخط الرئيسى بتكلفة استثمارية للمشروع حوالى 87 مليون دولار.


 


3-تنمية حقل حازم بشركة خالدة للبترول بالصحراء الغربية:


 


بهدف إنتاج كمية من الغاز الطبيعي تقدر بحوالى حوالى 55 مليون قدم مكعب غاز يوميًا وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع حوالى 7 ملايين دولار.


 


4توسعات تسهيلات المعالجة بحقل أتول (الشركة الفرعونية)


 


بهدف استرجاع 5 مليون قدم مكعب يوميًا من الغازات المُحترقة وذلك عن طريق إنشاء البنية التحتية اللازمة لذلك بتكلفة استثمارية للمشروع حوالى 43 مليون دولار.


 


يذكر أنه خلال عام 2022 تم توقيع 4 اتفاقيات للبحث عن البترول والغاز وبحد أدنى للاستثمارات حوالى 515 مليون دولار وبإجمالى منح توقيع غير مستردة حوالى 69 مليون دولار بحفر 18 بئرًا، وجارى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإصدار 27 اتفاقية جديدة بإجمالى منح توقيع غير مستردة حوالى 76 مليون دولار، وبحد أدنى للاستثمارات اكثر من 2ر1 مليار دولار لحفر 87 بئرًا، كما تم توقيع 13 عقدًا لتنمية حقول الإنتاج بالصحراء الغربية والبحر المتوسط وخليج السويس.


 


كما تم تحقيق 53 كشفًا جديدًا للبترول والغاز بواقع 42 كشفًا بتروليًا و11 كشفًا غازيًا فى الصحراء الغربية وخليج السويس والبحر المتوسط ودلتا النيل، ويُشار إلى أن قطاع البترول حقق كشفًا جديدًا للغاز الطبيعى فى منطقة نرجس البحرية بالبحر المتوسط والتى تستثمر فيها شركة شيفرون العالمية، ويُعد الكشف الجديد الجارى تقييمه وتأكيد احتياطياته حاليًا أحد نتائج استراتيجية عمل الوزارة خلال السنوات الأخيرة لتهيئة مناخ جاذب لشركات البترول العالمية لضخ استثماراتها للبحث عن الغاز والبترول فى مصر مما نجح فى جذب أكبر شركتين عالميتين وهما اكسون موبيل وشيفرون.


 


وتكثيف اعمال البحث والاستكشاف للبترول والغاز فى منطقة البحر الأحمر، حيث تم الانتهاء من المرحلة الثانية للمسح السيزمى ثلاثى الأبعاد بالبحر الأحمر لمساحة 6983 كم2 بتكلفة حوالى 60 مليون دولار، وجارى مراجعة البيانات تمهيدًا لحفر آبار استكشافية.

التعليقات

اترك رد